2022 © The Freedom Initiative, All rights reserved

The Freedom Initiative is a 501 (c)(3) nonprofit organization

Saudi Arabia: Free social media activist Dr. Lina Alsharif

3 June 2022

The undersigned human rights organisations call on the Saudi authorities to immediately and unconditionally release Dr. Lina Alsharif, who has been arbitrarily detained in Saudi Arabia for over a year as a result of her social media activism. On 11 May 2022, Dr. Alsharif marked her 34th birthday in Al-Ha’ir prison in Riyadh, Saudi Arabia.

Dr. Alsharif is a medical doctor in Riyadh. In late May 2021, officials from the Saudi Presidency of State Security raided Alsharif’s family home in Riyadh, arrested her and forcibly disappeared her for two months, until 26 July 2021, eventually holding her in Al-Ha’ir prison. Prior to her arrest, Dr. Alsharif was active on social media, discussing Saudi politics and advocating for human rights in Saudi Arabia, including women’s rights, freedom of religion, freedom of expression, and freedom for prisoners of conscience.

On 9 July 2021, MENA Rights Group sent an urgent appeal to the United Nations Working Group on Enforced or Involuntary Disappearances (UN WGEID), which sent a communication to the Saudi authorities, prompting them to reveal her location. On 21 September 2021, the Saudi authorities responded to the UN WGEID’s request for clarification. In response to Dr. Alsharif practising her right to free speech, the Saudi authorities claimed that she contravened Saudi laws, and was detained in accordance with Articles 2 and 19 of the Law on Combatting Terrorism Crimes and its Financing. However, the government provided no further information to the UN WGEID on any charges being brought against her, and her case remains under investigation. 

As with many other international human rights treaties, Saudi Arabia has not ratified the International Convention for the Protection of All Persons from Enforced Disappearance, and systematically practises enforced disappearance against people exercising their right to free speech. Additionally, the country systematically fails to respect the rights to due process and does not guarantee free and fair trials, often holding people at length without charge or in pretrial detention. Alsharif’s case is emblematic of these patterns of serious rights violations in Saudi Arabia.

We are deeply concerned that Dr. Alsharif has been held in prolonged pre-trial detention without charges brought against her. Moreover, her right to due process has not been respected and she is not provided with legal representation. We are also greatly concerned for her psychological and physical well-being in Al-Ha’ir prison, where she has been denied adequate medical care. No independent observers are able to visit her to verify the conditions of her detention.

Hundreds of individuals have signed a petition calling for Dr. Alsharif’s immediate and unconditional release. We urge the Saudi authorities to heed the call to immediately and unconditionally release Dr. Alsharif and all those imprisoned in Saudi Arabia for exercising their right to freedom of expression, including online activists and human rights defenders.

Signed,

  • ALQST for Human Rights 
  • Americans for Democracy & Human Rights in Bahrain (ADHRB)
  • Bahrain Institute for Rights and Democracy (BIRD)
  • Cairo Institute for Human Rights Studies (CIHRS)
  • European Centre for Democracy and Human Rights (ECDHR) 
  • European Saudi Organization for Human Rights (ESOHR)
  • FEMENA
  • FIDH, within the framework of the Observatory for the Protection of Human Rights Defenders
  • Democracy for the Arab World Now (DAWN)
  • The Freedom Initiative
  • Gulf Centre for Human Rights (GCHR)
  • Human Rights Sentinel
  • IFEX
  • International Service for Human Rights (ISHR)
  • MENA Rights Group
  • PEN America
  • PEN Canada
  • Project on Middle East Democracy (POMED) 
  • The Regional Coalition for WHRDs in MENA (WHRD MENA Coalition)
  • World Organisation Against Torture (OMCT), within the framework of the Observatory for the Protection of Human Rights Defenders

أطلقوا سراح الناشطة على مواقع التواصل الإجتماعي د. لينا الشريف   إنّ منظمات حقوق الإنسان الموقّعة أدناه تدعو السلطات السعودية الى إطلاق سراح د. لينا الشريف فوراً دون قيد أو شرط بعد التي تم اعتقالها بشكل تعسفي لأكثر من سنة نتيجة نشاطها على مواقع التواصل الإجتماعي. في تاريخ ١١ أيار/مايو٢٠٢٢ ، أمضت د. الشريف عيد مولدها الأربع والثلاثين في سجن الحائر في الرياض، السعودية. 

إن د. الشريف طبيبة في مدينة الرياض. في أواخر أيار/ مايو ٢٠٢١, داهم عناصر من رئاسة أمن الدولة في المملكة السعودية منزل عائلة الشريف و اعتقلوا د.الشريف وقاموا بإخفائها قسراً لمدة شهرين ولغاية ٢٦ تموز / يوليو ٢٠٢١ واحتجزوها في سجن الحائر. قبل اعتقالها، كانت د. الشريف ناشطة على مواقع التواصل الاجتماعي وكانت تناقش السياسة السعودية وتناصر حقوق الإنسان في المملكة السعودية العربية ومن ضمن هذه الحقوق: حقوق المرأة، حرية المعتقد، حرية التعبير، وحرية الضمير للمعتقلين. 

في تاريخ ٩ تموز/ يوليو ٢٠٢١، ارسلت منظمة منّا لحقوق الإنسان مناشدة عاجلة الى الفريق العامل المعني بحالات الاختفاء القسري أو غير الطوعي لدى الأمم المتحدة الذي حثّ السلطات السعودية على كشف مكان تواجدها. في تاريخ ٢١ أيلول / سبتمبر ٢٠٢١، أجابت السلطات السعودية على طلب التوضيح المقدم من فريق العمل المعني بحالات الاختفاء القسري أو غير الطوعي. وأدّعت السلطات أن د. الشريف ومن خلال ممارستها لحقها في التعبير قد خالفت القوانين السعودية و لقد تم اعتقالها استناداً الى المواد ٢ و ١٩ من نظام مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله. غير أن الحكومة لم تزوّد الفريق بالمزيد من المعلومات حول الاتهامات التي توجّه ضد د. الشريف وقضيتها ما زالت قيد التحقيق. 

كما العديد من الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان لم تصدّق المملكة العربية السعودية على الإتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الإختفاء القسري كما وان المملكة السعودية العربية تقوم بإخفاءات قصرية بشكل ممنهج بحق الأشخاص الذين يمارسون حقهم في التعبير. إضافةً الى ذلك، ان الدولة لا تحترم الحق في الإجراءات القانونية ولا تضمن الحق بالمحاكمة العادلة إذ أنها تحتجز الأشخاص لفترات طويلة دون وجود إتهامات موجّهة ضدّهم أو قبل المحاكمة. إن قضية د. الشريف تشكل مثلاً واضحاً عن سلسلة الإنتهاكات المنهجية لحقوق الإنسان في المملكة العربية السعودية. 

إن احتجاز د. الشريف لمدّة طويلة قبل المحاكمة دون وجود اتهامات ضدّها، مثير للقلق كثيراً. بالإضافة الى ذلك، لم تحصل د. الشريف على حقها في والإجراءات القانونية الصحيحة كالمحاكمة العادلة و التمثيل القانوني. نحن أيضاً قلقون جداً على سلامة د. الشريف النفسية والجسدية في سجن الحائر إذ أنها لم تحصل على العناية التي تتطلبها حالتها الصحية. كما أنه لا يمكن لمراقبين مستقلين زيارتها للتحقق من ظروف اعتقالها. 

لقد وقّع حوالي مئة فرد على عريضة للمطالبة بإطلاق سراح د. الشريف فوراً دون أي قيد أو شرط. نحثّ السلطات السعودية لتلبية هذا النداء بإطلاق السراح د. الشريف وكل المعتقلين بسبب ممارسة حقوقهم في التعبير بما فيهم نشطاء الإنترنت و المدافعين عن حقوق الإنسان.

وقّعت،

  • القسط لحقوق الإنسان
  • منظمة أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين
  • منظمة البحرين للحقوق والديمقراطية
  • مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان
  • الديمقراطية للعالم العربي اللأن
  • المنظمة الأوروبية للديمقراطية وحقوق الإنسان
  • المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان
  • منظمة فيمينا
  • الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان ضمن إيطار المرصد لحماية المدافيعن عن حقوق الإنسان
  • مبادرة الحرية
  • مركز الخليج لحقوق الإنسان
  • سينتيل لحقوق الانسان
  • ايفكس
  • منظمة الخدمة الدولية لحقوق الإنسان
  • منّا لحقوق الإنسان
  • مؤسسة القلم الامريكية
  • مؤسسة القلم الكندية
  • مشروع الديمقراطية في الشرق الأوسط
  • التحالف الإقليمي للمدافعات عن حقوق الإنسان في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
  • المنظمة العالمية ضدّ التعذيب ضمن إيطار المرصد لحماية المدافيعن عن حقوق الإنسان

Published on

June 3, 2022

Copied!